الفيسبوكيون يعبرون عن رفضهم لبلاغ الوزارة ونقابيون يعتبرونه بلاغ تضليل

الفيسبوكيون يعبرون عن رفضهم لبلاغ الوزارة ونقابيون يعتبرونه بلاغ تضليل


الفيسبوكيون يعبرون عن رفضهم لبلاغ الوزارة ونقابيون يعتبرونه بلاغ تضليل

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته , متابعي موقع تربية الاجيال الكرام , في ردها على  البلاغ الصحفي لوزارة التربية الوطنية حول الاتفاق مع التنسيقية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالرجوع الى فصول الدراسة يوم الاثنين 15 ابريل 2019 و الاتفاق حول استئناف الحوار , عبر بعض النقابيون على ذلك واعتبروه بلاغ تضليل وتساءلوا : بلاغ تضليل أم بلاغ حقيقة:
هل أبانت الوزارة عن خبث نيتها في التعامل مع ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ؟ أم أنها استطاعت فعلا تكسير معركتهم؟ 
في نظار تصريحات و بيانات الأطراف الأخرى الحاضرة في الاجتماع .

في حين جاءت تعليقات عدد كبير من الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد على الفيسبوك برفضهم للبلاغ الصحفي لوزارة التربية الوطنية , حبث قال احدهم : ” ات الأفراد… الموت و لا المذلة ”  ورد أخر : ” بلاغات  الوزارة لاتمثلنا المرجوا من الاساتذة التحلي بالصبر والحكمة فالمجلس #الوطنيمن يقرر وسينظر في المستجدات التي جاءت بها لجنة الحوار. وكما قلنا سابقا الرجوع مرهون # بالادماج وغير ذلك لن نقبل لهذا انتظروا بلاغ  #التنسيقية الوطنية وهي ممثلنا ولنا فيه كامل الثقة “

شارك المواضيع مع اصدقائك لتعم الفائدة .

اذا اعجبك موقعنا يمكنك متابعتنا على صفحتنا على الفيسبوك  و الاعجاب بالصفحة ليصلك كل جديد



قد تهمك هذه المواضيع :

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. علي آيت واحي قال:

    لقد جرّب رجال و نساء التعليم ( النقابات) في عدة محطات ستبقى وصمة عار في جبينها و على سبيل المثال لا الحصر : ما ُسمّيَ ( إصلاح صندوق التقاعد) الذي نتج عنه الرفع من سن التقاعد و الاقتطاعات المتوالية من أجور الموظفين الهزيلة بدعوى إفلاس صندوق التقاعد ، تجميد الأجور لسنوات و التي لا زالت مجمَّدة الي اليوم ،الاقتطاعات من الأجور بدعوى الإضراب الذي هو حق مشروع تضمنه جميع المواثيق الدولية و قد صمتت ( النقابات ) عن هذا كله … و الآن تريد أن تُظهر نفسه وسيطاً بين ( المتعاقدين) و السلطة علماً أنها مع السلطة لكون هذه ( النقابات ) تابعة للأحزاب السياسية في معظمها .

اترك تعليقاً