مذكرة وزارة مشتركة : الصحة المدرسية وألعاب الفيديو

مذكرة وزارة مشتركة : الصحة المدرسية وألعاب الفيديو


مذكرة وزارة مشتركة : الصحة المدرسية وألعاب الفيديو 16 ابريل 2019

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته , متابعي موقع تربية الاجيال الكرام , اليكم المذكرة الوزارية المشتركة بين وزارة التربية الوطنية ووزارة الصحة في شان الأسبوع الوطني للصحة المدرسية للموسم الدراسي 2018-2019″ الصحة المدرسية وألعاب الفيديو ” . يمكنكم تحميلها من اسفل الصفحة . و الان  اليكم مضمونها :

تعرف ظاهرة استخدام الشاشات وألعاب الفيديو تفشيا في السنوات الأخيرة لدى الأطفال. فبتنوع ألعاب الفيديو .

ارتفعت نسبة الاقبال عليها والادمان على استعمالها، حيث غدا الأطفال يقضون معظم أوقاتهم أمام شاشات التلفاز أو الكمبيوتر أو اللوحات الالكترونية.

ويساعد الاستخدام العقلاني والممنهج لهاته الألعاب والشاشات على تطوير القدرة والتفكير النقدي والسريع إضافة الى تنمية الحس الحركي لدى الطفل …. إلا أن ألعاب الفيديو أصبحت تشكل ظاهرة اجتماعية مقلقة لدى العديد من البلدان وذلك بسبب سوء أو الإفراط في استعمالها. وتجدر الإشارة إلى أن إدمان ألعاب الفيديو أو “اضطراب ألعاب الفيديو ” قد تم الاعتراف به كمرض من قبل منظمة الصحة العالمية في شهر يونيو 2018.

وفي هذا الصدد، وفي إطار الاستراتيجية الوطنية للصحة المدرسية والجامعية وتعزيز صحة الشباب، وتفعيلا لمقتضيات اتفاقية الشراكة الموقعة بين قطاعات “الصحة” و”التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي” و “الداخلية” و”الشباب والرياضة” و”الأوقاف والشؤون الإسلامية” و”الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية”، والمتعلقة بالصحة المدرسية والجامعية وتعزيز صحة الشباب، سيتم تنظيم الأسبوع الوطني للصحة المدرسية خلال الفترة الممتدة ما بين 22 و 27 أبريل 2019 حول الاضطراب الناجم عن الألعاب الالكترونية وذلك تحت شعار : “ألعاب الفيديو؛ نعم للعب، لا للإفراط”.

وتهدف هذه التظاهرة الوطنية إلى توعية التلميذات والتلاميذ والأمهات والآباء حول مخاطر استعمال الشاشات وألعاب الفيديو وكذا التدابير اللازم اتخادها من أجل تجنب الإصابة بالاضطراب الناجم عنها.

وتستهدف هذه التظاهرة:

تلميذات وتلاميذ التعليم الابتدائي؛ : الأمهات والآباء وأولياء الأمور؛ : الأطر الإدارية والتربوية.

في هذا الصدد، نطلب منكم العمل، خلال هذه الفترة، على تفعيل الأنشطة التالية:

تنظيم حصص توعوية وتحسيسية لفائدة التلميذات والتلاميذ من طرف الأطر التربوية والصحية بمختلف المؤسسات التعليمية ومدارس التعليم العتيق؛ : تنظيم حصص توعوية وتحسيسية لفائدة الأمهات والآباء بالمؤسسات التعليمية ومدارس التعليم العتيق والمراكز الصحية ودور الشباب وفضاءات الصحة للشباب والنوادي النسوية؛

تنظيم موائد مستديرة ومحاضرات وندوات حول الموضوع؛ : تنظيم مسابقات إبداعية جهوية في صفوف التلميذات والتلاميذ؛

استغلال وسائل الإعلام المحلية من أجل التحسيس حول هذا الموضوع.

وبالنظر للأهمية التي تكتسيها هذه التظاهرة المتميزة بطابعها التشاركي، يشرفنا أن نطلب منكم إعداد وتنفيذ برنامج عمل مشترك واتخاذ التدابير والإجراءات الكفيلة لإنجاحه.

شارك المواضيع مع اصدقائك لتعم الفائدة .

اذا اعجبك موقعنا يمكنك متابعتنا على صفحتنا على الفيسبوك  و الاعجاب بالصفحة ليصلك كل جديد



قد تهمك هذه المواضيع :

اترك تعليقاً