وزارة التربية الوطنية في ورطة بعد تعليق الاضراب

وزارة التربية الوطنية في ورطة بعد تعليق الاضراب


وزارة التربية الوطنية في ورطة بعد تعليق الاضراب + التدوينة التي اقلقت الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد التي اصبحت حقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته متابعينا الكرام , بعد تعليق الاضراب , الذي دام قرابة شهرين, من طرف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والعودة الى العمل , وبعدما قامت وزارة التربية الوطنية بإجراءات تتعلق بتعويض الاساتذة المضربين عن العمل , وفي خطوة منها لإنقاذ الموسم الدراسي, حيث استدعت الطلبة المجازين والمتقاعدين وأساتذة التعليم الخصوصي وغيرها من الاجراءات ، وفور اعلان التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد تعليق الإضراب واستئناف العمل غد الاثنين 29 ابريل 2019، أعلن عدد من “المعطلين” عبر تدوينات على حساباتهم و على صفحات ومجموعات الفيسبوك ، أنهم ليسوا فئران تجارب ولا لاعبي احتياط ، كما أكدوا على أنهم سيلجأون إلى الشارع للاحتجاج على وزارة التربية الوطنية .

ومن جهة اخرى عبر عدد من المدونين على مواقع التواصل ان عودة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد الى اقسامهم وتعليقهم للإضراب جاء نتيجة خوفهم من الطرد من مناصبهم .

اليكم التدوينة التي اقلقت الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

شارك المواضيع مع اصدقائك لتعم الفائدة .

اذا اعجبك موقعنا يمكنك متابعتنا على صفحتنا على الفيسبوك  و الاعجاب بالصفحة ليصلك كل جديد



قد تهمك هذه المواضيع :

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. المدٌعون خوف المتعاقدين من الطرد بعيد عن الحقيقة بل هؤلاء الخونة الذين أرادوا الركوب على نضال الشرفاء استحلوا أكل الجيف وليس لهم الوجه الذي يخجل بل العكس وكما يقال عندنا شفار ويحنزز واصبح موقفهم هو موقف الحرْكة ايام الثورة الجزائرية فأصبحوا لهم فرنسيين ولا جزائريين بل عالة ومشكل للجانبين عوض ان تنزلوا الى الشارع لمساندة والطلب بحقكم في الشغل اردتم تعويض الأصليين ;وبراتب أقل وستبقون دائما كذلك وأمثالكم من يساهم في تخلف هذا البلد الحبيب ويعطي المجال للمفسدين ليتجبروا أكثر

اترك تعليقاً