المشاريع الجديدة لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالاعمال الاجتماعية 17 شتنبر 2018

المشاريع الجديدة لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالاعمال الاجتماعية 17 شتنبر 2018


مشاركة الموضوع

المشاريع الجديدة لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالاعمال الاجتماعية 17 شتنبر 2018

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته متابعي موقع تربية الاجيال الكرام , اليكم هذا المستجد بخصوص المشاريع الجديدة لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالاعمال الاجتماعية , حيث قدم رئيس مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين السيد يوسف البقالي ، نبذة عن المشاريع والبرامج الاجتماعية التي أحدثتها المؤسسة لفائدة منخرطيها (400 ألف منخرط)، والتي تتجاوز كلفتها الإجمالية 7 ملايير درهم.

وأشار السيد البقالي إلى أن المؤسسة اعتمدت ، في إطار مواكبة وتيرة المبادرات الوطنية الرامية إلى إصلاح المنظومة التربوية ، برنامج عمل عشري (2018-2028) ، يروم الاستجابة للحاجيات الكمية والنوعية للأسرة التعليمية.

وأضاف أن هذا البرنامج الذي يعبئ تمويلات مالية مهمة ، يتضمن إنجاز العديد من المشاريع الموجهة إلى تدعيم العرض الصحي للأسرة التعليمية ، وإطلاق الشطر الثاني من آلية دعم السكن ، وإحداث صندوق لدعم ولوج أبناء المنخرطين للتعليم الأولي ، واستكمال إحداث 82 مدرسة نموذجية للتعليم الأولي ، والرفع من قيمة صندوق منح الاستحقاق.

وبهذه المناسبة ، سلم رئيس مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين ، لجلالة الملك عرضا مفصلا حول حصيلة 2002-2018 ، وكذا برنامج العمل العشري 2018-2028 للمؤسسة.

إثر ذلك، ترأس جلالة الملك ، حفظه الله ، حفل التوقيع على ثلاث اتفاقيات شراكة ، تتعلق الأولى بتمديد وتطوير برنامج “تيسير”، للداخليات والمطاعم المدرسية ، وقعها السيدان محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية وسعيد أمزازي.

وتهم الاتفاقية الثانية خلق مركزين للتكوين المهني في مهن الصحة بالرباط والدار البيضاء ، وقعها السادة محمد بنشعبون ، وسعيد أمزازي ، وأنس الدكالي وزير الصحة ، والسيدة لبنى طريشة المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.

وتتعلق الاتفاقية الثالثة بإحداث مسارات تربوية مندمجة “رياضة -دراسة” ومسارات للتكوين المهني والتعليم العالي لفائدة الرياضيين، وقعها السيدان سعيد أمزازي، ورشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة.

بعد ذلك، تقدم للسلام على جلالته 12 تلميذا من المتدربين والطلبة ، المتوجين برسم الموسم الدراسي 2017 – 2018 ، قبل أن يوشح جلالته بأوسمة ملكية 18 أستاذا وإطارا تربويا بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تم اختيارهم من بين الأفضل على مستوى مختلف جهات المملكة.

حضر هذا الحفل رئيس الحكومة ورئيسا مجلسي النواب والمستشارين ومستشارو جلالة الملك وأعضاء الحكومة ورؤساء الجامعات والعديد من الشخصيات السامية.

وفي ختام هذا المراسيم، أقام صاحب الجلالة، أيده الله، حفل استقبال على شرف الشخصيات الحاضرة.

شارك المواضيع مع اصدقائك لتعم الفائدة .

اذا اعجبك موقعنا يمكنك متابعتنا على صفحتنا على الفيسبوك  و الاعجاب بالصفحة ليصلك كل جديد

 

 



قد تهمك هذه المواضيع :

اترك تعليقاً