بيان التنسيق النقابي FNE CDT لأطر التوجيه والتخطيط التربوي

بيان التنسيق النقابي FNE CDT لأطر التوجيه والتخطيط التربوي


شارك الموضوع مع الاصدقاء

بيان التنسيق النقابي FNE CDT لأطر التوجيه والتخطيط التربوي

اليكم اعزائنا بيان التنسيق النقابي FNE CDT لأطر التوجيه والتخطيط التربوي : بعد النجاح الذي عرفته المحطة النضالية المتجسدة في الإضراب الوطني ليومي الثلاثاء والأربعاء 3 و4 مارس 2020 والوقفة الاحتجاجية الممركزة أمام مديرية الموارد البشرية لوزارة التربية الوطنية الثلاثاء 3 مارس 2020 والمسيرة نحو البرلمان والوقفة والاعتصام أمام البرلمان، احتجاجا على تماطل وزارة التربية الوطنية في استئناف الحوار القطاعي حول الملف المطلبي لأطر التوجيه والتخطيط التربويين، وعلى العرض الهزيل المقدم في لقاء 21 يناير 2020. واستمرارا في البرنامج النضالي التصعيدي ضد الحيف والتمييز الذي يطال ملف أطر التوجيه والتخطيط التربوي، فإن التنسيق النقابي يعلن ما يلي:

1. يثمن نجاح الإضراب الوطني ليومي 3 و4 مارس 2020 والوقفة الاحتجاجية الممركزة أمام مديرية الموارد البشرية لوزارة التربية الوطنية الثلاثاء 3 مارس 2020 والمسيرة نحو البرلمان والوقفة والاعتصام أمام البرلمان؛

2. يدعو المستشارات والمستشارين في التوجيه التربوي الى رفض المشاركة في تكوين وتأطير الأساتذة الرؤساء.

3. يدعو إلى المشاركة في المحطات النضالية للشغيلة التعليمية المعلن عنها من طرف التنسيق النقابي CDT وFNE:

 الخميس 19 مارس 2020 احتجاج وطني مشترك محليا وإقليميا وجهويا؛

 الثلاثاء 24 مارس 2020 إضراب وطني ووقفة احتجاجية أمام وزارة التربية العاشرة صباحا ومسيرة نحو البرلمان.

1) إدانته كل أشكال المنع والحصار التي فرضت على مسيرة التنسيق النقابي لأطر التوجيه والتخطيط يوم 3 مارس 2020 بالرباط؛

2) تحياته النضالية العالية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي الذين دافعوا عن الملف المطلبي للهيأة داخل الندوة الوطنية حول مركز التوجيه والتخطيط التربوي التي انعقدت بمركز التكوينات والملتقيات بالرباط يومي 2 و3 مارس 2020، واستنكاره الشديد لوقوف البعض ضد نقاش توحيد الإطار داخل ورشة الإطار التنظيمي؛

3) استنكاره للتضييق على الحق في الاضراب الذي يضمنه الدستور من خلال الاقتطاعات التي طالت أجور أطر التوجيه والتخطيط التربوي ومتدربي المركز؛

 4) مشاركته في المحطات النضالية للشغيلة التعليمية المعلن عنها من طرف التنسيق النقابي للنقابة الوطنية للتعليم CDT والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطيFNE :

 الخميس 19 مارس 2020 احتجاج وطني مشترك (وقفات، اعتصامات، تجمعات، مسيرات، حمل الشارة… مع إلقاء كلمة موحدة) من طرف الفروع النقابية المحلية والإقليمية والجهوية؛

 الثلاثاء 24 مارس 2020 إضراب وطني ووقفة احتجاجية أمام وزارة التربية العاشرة صباحا متبوعة بمسيرة نحو البرلمان.

5) مساندته ودعمه المبدئي واللامشروط لمعارك متدربي ومتدربات مركز التوجيه والتخطيط بالرباط، ودعوته للاستجابة الفورية لمطالبهم وعلى رأسها تخرجهم بالدرجة الأولى وتوحيد الإطار في إطار مفتش في التوجيه التربوي ومفتش في التخطيط التربوي.

6) دعوته المستشارات والمستشارين في التوجيه التربوي إلى رفض المشاركة في تكوين وتأطير الأساتذة الرؤساء بالثانويات الإعدادية والتأهيلية، كون التكوين والتأطير لا يدخل ضمن المهام المنصوص عليها في النصوص التنظيمية لمجال التوجيه:

 حيث يشير القرار الوزاري رقم 062.19 بتاريخ 7 أكتوبر 2019 بشأن التوجيه المدرسي والمهني والجامعي وبالتحديد في المادة 40: “ويستفيد الأستاذ الرئيس، فيما يتعلق بهذه الأدوار، من التدخلات التأطيرية للمفتشين في التوجيه التربوي المكلفين بالتأطير والمراقبة بالمناطق التربوية للتفتيش”.

 حيث ورد في المذكرة الوزارية 114/19 الصادرة في 8 أكتوبر 2019 بشأن موضوع الأستاذ الرئيس بالثانويات الإعدادية والتأهيلية ما يلي: “يستفيد الأستاذ الرئيس من الدعم التقني الذي يقدمه بشكل عام المستشار في التوجيه التربوي للمؤسسة التعليمية في إطار تدخلاته بموجب المذكرة 17/22”.

7 ) مطالبته الوزارة الوصية بإعادة النظر في القرار الوزاري رقم 062.19 في 7 أكتوبر 2019 والمذكرة الوزارية 114/19 الصادرة في 8 أكتوبر 2019 بما ينص على الأدوار التأطيرية والتكوينية لمستشاري التوجيه التربوي وعدم تقزيم واختزال مهامهم فيما هو تقني؛

8) تأكيده على أن توحيد الإطار (مستشارين ومفتشين) في إطار واحد: مفتش في التوجيه التربوي أو مفتش في التخطيط التربوي مع وضع إطار مستشار في طور الانقراض هو المدخل الأساس والموضوعي لحل المشاكل التي تتخبط فيها الهيأة؛

9 ) دعوته الوزارة إرجاع حق تغيير الإطار من مستشار إلى مفتش للمستشارين والمستشارات في التوجيه والتخطيط التربوي بعد الترقي للدرجة الأولى لأفواج ما بعد 2004؛

10 ) ضرورة التسريع بترقية جميع المستشارين والمستشارات في التوجيه والتخطيط التربوي من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى وتغيير إطارهم إلى مفتشين؛

11) دعوته الوزارة إلى تقديم حلول للملف المطلبي وتصور التنسيق النقابي حول توحيد الاطار كما هو مضمن بمراسلة التنسيق النقابي الخماسي الصادرة بتاريخ 12 شتنبر 2019 ؛

كما يدعو التنسيق النقابي FNE CDT كافة أطر التوجيه والتخطيط التربوي، ممارسين ومتدربين، الى التعبئة والاستعداد لخوض كافة المعارك والاشكال النضالية التي ستقرر في البرنامج النضالي التصعيدي.

ما لا يأتي بالنضال يأتي بمزيد من النضال؛ وعاشت الوحدة النقابية.



قد تهمك هذه المواضيع :

اترك تعليقاً