سبع نصائح للنجاح في الباكالوريا

سبع نصائح للنجاح في الباكالوريا


مشاركة الموضوع

سبع نصائح للنجاح في الباكالوريا

السلام عيكم و رحمة الله و بركاته , متابعي موقع تربية الاجيال الكرام , لا شك ان حلم كل تلميذ هو الوصول الى مستقبل زاهر وأول ما يتمناه و يسعى اليه هو النجاح في الباكالوريا بتفوق و البعض لايريد حتى التفوق بل النجاح فقط لتفتح في و جهه اختيارات اخرى حسب رغبته . وفي هذه المقالة اردت تسليط الضوء على بعض الاخطاء التي يرتكبها بعض التلاميذ خلال مرحة الاستعداد لاجتياز الباكالوريا , و التي تعتبر نصائح اذا تجاوزناها و قمنا بتطبيقها اثناء دراستنا , ولكي لا اطيل عليكم , اليكم هذه الاخطاء و كيفية تجاوزها :

  • الرفقة : الاصدقاء و الزملاء :

يجب ان يكون في علم كل تلميذ ان الزملاء و الاصدقاء هم اول من يؤثر في الطالب حيث ان الدراسات اكدت ان معدل كل تلميذ الذي سيحل عيه هو معدل خمسة من اصدقائه الذين يرافقهم , لذا فاختيار الاصدقاء هم من الاولويات التي يجب عليك ان توليها اهتمام كبير عزيزي التلميذ , هذا بالإضافة الى تأثير الاصدقاء السلبيين على مسارك , فاذا كان اصدقاؤك من المتذمرين دائما فاعلم ان النجاح مستحيل حتى وان كنت قادرا عليه , اما اذا كان اصدقاؤك من المتفائلين و الجديين فالنجاح مضمون باذن الله . اذا فالاختيار لك.

  • هاجس الخوف من الفشل :

ان عددا كبيرا من التلاميذ يجعلون من امتحان الباكالوريا ذلك الوحش الذي يصعب التغلب عليه و بالتالي يركبهم الخوف الدائم ويكون عائقا امام تحصيلهم الدراسي , لذا فالنصيحة التي اوجهها لهؤلاء هي اعتبار ان الباك مثله مثل أي مستوى اخر و لا ينبغي اعتباره عقبة كبيرة صعبة التجاوز لان الامر فقط نفسي لا اكثر . اما الخوف من المستقبل فيجب الايمان بان كل شيء بإذن الله فتوكل عليه .

  • مسابقة اللحظة الاخيرة :

اكبر خطا يسقط فيه بعض التلاميذ هو اهمال الوقت واعتباره عاملا ثانويا , و بالتالي يراكم عليه الدروس حتى يقترب الامتحان , لكن بمجرد اقتراب الاختبار باسبوعين او عشرون يوما يبدا في المراجعة لكن الامر يصبح اشبه بالمستحيل لان ضغط الوقت والدروس الكثيرة تجعله غير قادر على استيعاب حتى المفاهيم البسيطة و بالتالي يبدا في البحث عن الطرق البديلة و هي الغش و يكون قد فوت عليه سنة من عمره , لذا فالنصيحة التي ساقدمها هنا هي : ابدا المراجعة الان .

  • لعبة الحظ في المراجعة:

بعض التلاميذ الذين يريدون الابداع في مراجعة دروسهم يلعبون لعبة خطيرة جدا و هي اعتبار ان الدروس التي امتحن فيها تلاميذ السنة الماضية لن تكون هذه السنة و بالتالي لا يهتمون بهذه الدروس , وهنا تحدث الكارثة قد يكون الدريس الذي لم تراجعه وتحفظه هو ما ستجده يوم الامتحان , لذا لا تلعب هذه اللعبة  الخطيرة .

  • استراتيجيات المراجعة :

اصدقائي , لا يمكن الاستغناء عن وضع استراتيجية و برنامج لمراجعة الدروس والتي تعتبر طريقة فعالة لتنظيم الوقت و استغلاله احسن استغلال , لكن المشكل الذي يسقط فيه عددا كبيرا من التلاميذ هو عدم تطبيق ما يضعونه فتبقى الاستراتيجية حبرا على و رق  و للتغلب على هذه المشكلة , لدي بعض التجارب الشخصية و هي مرافقة البرنامج بقوانين تلتزم بها في حالة عدم تطبيق البرنامج او الاستراتيجية التي وضعتها . اذا فتطبيق الاستراتيجية و الالتزام بالوقت هو الاهم .

  • نصائح المدرسين :

في هذه النصيحة اقول لكل التلاميذ لا تهملوا النصائح التي يقدمها لك اساتذتك و خاصة الذين تميل اليهم و الى المواد التي يدرسونها و التي تعتبرها اساسية , هذا الامر يتعلق بالشعب فتلاميذ الشعب الادبية يركزون على المواد الادبية و العكس بالنسبة لتلاميذ الشعب العلمية و هكذا يكون الارتباط بين الاستاذ و التلميذ حسب الشعب , و لا تنس استاذك في المراجعة اذا كنت تقوم بها .

  • لا تقحم نفسك في المشاكل :

لا تدخل المشاكل العائلية في دراستك , فحتى لو كانت عائلتك متخاصمة مع بعضها البعض لا تقحم نفسك في تلك المشاكل , لان مستقبلك اهم و لا داع لاشغال دماغك بامور لن تفيدك في شيئ اترك المشاكل لاهلها , نعم فهم اهلك و انت تحس بانك بالغ قادر على تحمل جزء من هذه المشاكل , لكنك لست في وضع يسمح لك بذلك .

و في الاخير اتمنى ان تعجبك هذه النصائح و تحاول تجاوز هذه الاخطاء لتصل الى مبتغاك , و الله الموفق .

اذا اعجبك الموضوع شاركه مع اصدقائك .



قد تهمك هذه المواضيع :

اترك تعليقاً