كيف أُتقن الانصات في اللغة الفرنسية  : الجزء الثالث

كيف أُتقن الانصات في اللغة الفرنسية  : الجزء الثالث


مشاركة الموضوع

كيف أُتقن الانصات في اللغة الفرنسية  : الجزء الثالث

مرحبا بكم زوار موقع تربية الاجيال في الجزء الثالث من سلسلة تعلم و اتقان اللغة الفرنسية.

كما أن القراءة و الكتابة وجهان لعملة واحدة، فإن الإنصات و التحدث وجهان لعملة واحدة أيضًا. ذلك يقصد أن الوسائل والأساليب التي تم شرحها على القراءة والكتابة يمكن تنفيذها على الفور على الإنصات والتحدث مع بعض التطوير.

كان المبتغى من التمرين على القراءة هو تشييد مكتبة صور خاصة بالكلمات التي تُستخدم في تلك اللغة، هنا سوف يكون المقصد من التمرين على الإنصات هو تشييد مكتبة سمعيّة للأصوات والمفردات المًستخدمة في اللغة.

إتقان القراءة كان يقصد الوصول لحالة التدفق المشهود، والذي تنتقل معه الأفكار من الوسط المقروء إلى رأسك دون الاحتياج لقراءة الكلمة كاملة أو حفظها. إتقان مهارة الإنصات يقصد الوصول لمرحلة التدفق السمعي، والتي تتحول فيها الأصوات إلى أفكار على الفور في رأسك، حتى ولو قد كانت المفردات ناقصة، وحتى لو منطوقة بأساليب مغايرة عما اعتدت سماعه (اللهجات).

1- المرحلة الاولى :

  • عليك أن تكون قد انتهيت من المرحلة الاولىمن القراءة على أقل ما فيها. هنا أنت تبدأ في الإنصات لقصص الأطفال التي قرأتها سواء على صورة ملفات صوتية لاغير، أو مقطع مرئي، أنت بالفعل سوف تكون على دراية بالأسلوب الصحيحة لنطق المفردات (وهذا لأنك في فترة القراءة تستخدم القاموس لأخذ فكرة عن معاني ونطق المفردات الحديثة).
  • تمتاز المواد السمعية أو المرئية المدونة للأطفال بأنها تُقرأ ببطء وبوضوح كامِل، سمها الفرنسية الفصحى المبسطة إن شئت. فسيسهل عليك أن تتالي قراءة الرواية بعينيك في حين تستمع لها. قم بتكرار ذلك الشأن العديد من مرات، ثم استمع للملف الصوتي أو المقطع المرئي بعد هذا بلا قراءة أي شيء.

إن لم تجد أي صعوبة في إستيعاب أية حكاية من روايات الأطفال في أول مرة، حتى في الحكايات التي لم تقرأها من قبل، ذلك يقصد أنك جاهز للمستوى الأتي.

2 – المرحلة الثانية:

  • عليك أن تكون قد انتهيت من المرحلة الثانية على أقل ما فيها من القراءة حتى تبدأ في ذلك المستوى. في تلك الفترة نبدأ في الإنصات لمواد صوتية أو مرئيّة طويلة، وفي موضوعات مغايرة. لاحظ أن اللغة المستخدمة في تلك الفترة من الجائز اعتبارها فرنسية فصحى إن جاز التعبير.
  • الأسلوب التي أفضلها للتدرب على الإنصات في تلك الفترة هو بصيرة محاضرات تعليمية في أي ميدان تحبه، وبهذا تكون الجدوى مزدوجة. نحن هذه اللحظة نحيا في ثورة التعليم المفتوح من أمثل الجامعات في العالم، المزية الرئيسية التي سنستغلها للتعلم هي أن تلك المواد المرئية دائمًا ما يرافقها ترجمة فرنسية. بمعنى أن الخطاب الذي يتحدث به المحاضر يكون مكتوبًا بالفرنسية في نفس الوقت، وهكذا تقرأ وتسمع. ليس ذلك فحسب، لكن إن العديد منها يسمح لك إبطاء السرعة التي يتحدث بها المحاضر لتناسبك. كما فعلنا مع حكايات الأطفال، أنت ستستمع للفيديو مع الترجمة مرة، ثم بلا ترجمة مرة ثانية.
  • بعد مرحلة قم بإجراء الضد، أي استمع للمحاضرة أولًا بلا ترجمة وقيم النسبة المئوية لفهمك، ثم شاهدها بالترجمة. طور مهارة التخمين هنا كما فعلنا نحو القراءة. إذا واجهتك كلمة لا تعرف معناها لا تهرع لفتح الترجمة، لكن على قدر المستطاع اكتب أكثر قربا كلمة تعرفها تقترب من نطق تلك الكلمة، وخمن معناها من التوجه، ثم بعد الانتهاء من رؤية المقطع المرئي كاملًا، افتح الترجمة وراجع تخميناتك.

إن لم تجد بعد هذا أي صعوبة في إستيعاب أية محاضرة تشاهدها بلا ترجمة، وبمتوسط مدة 20 دقيقة، أنت هذه اللحظة جاهز للمستوى الأتي.

3 – المرحلة الثالثة :

مرحبًا بكم في اللغة الفرنسية المحكية! من المفترض هنا أن تتعلم اللغة الفرنسية العامية إن جاز التعبير، بكل لكناتها وتحريفاتها والمفردات الناقصة والأصوات الموصولة وما إلى هذا الأمر الذي يحرض اللخبطة.

أنت ستقوم بنفس الخطوات التي ذكرناها في المرحلة الثانية بالتحديد، بل الفرق أنك تعويضًا من أن تعمل على محاضرات، ستعمل على أفلام أو مسلسلات أو كارتون باللغة الفرنسية، حيث تَستطيع أن تجد خليطًا مربكًا بما يكفي من التنوعات اللغوية.

المفترض أن قدراتك اللغوية السمعية بانتهاء تلك الفترة تعادل متحدثًا أصليًا للغة.

ساضع رهن اشارتكم كتاب شيق لتعلم الانصات باللغة الفرنسية وهو Conversations pratiques oral

♥ تحميل كتاب Conversations pratiques oral

اذا اعجبك الموضوع لا تبخل علينا بالاعجاب لصفحتنا على الفيسبوك و مشاركة الموضوع.



قد تهمك هذه المواضيع :

اترك تعليقاً