مذكرة اعداد الخريطة التربوية لموسم 2019 – 2020

مذكرة اعداد الخريطة التربوية لموسم 2019 – 2020


مشاركة الموضوع

مذكرة اعداد الخريطة التربوية لموسم 2019 – 2020

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته , تحية تربوية لكل متابعي موقع تربية الاجيال , اليكم هذا المستجد بخصوص مذكرة اعداد الخريطة التربوية لموسم 2019 – 2020 . اليكم مضمون المذكرة الوزارية .

يأتي تهييء الدخول التربوي المقبل 2020 – 2019 في سياق تميز بتقديم برنامج عمل الوزارة الذي يتضمن التدابير والإجراءات التنفيذية للتوجيهات الملكية السامية التي شرعت الوزارة في تنزيلها انطلاقا من الدخول المدرسي 2019-2018 .

في هذا السياق ، ومن أجل تهييء الدخول التربوي المقبل بصفة مبكرة تتيح اتخاذ الترتيبات المناسبة لإجراء هذا الدخول في أحسن الظروف، خصوصا فيما يتعلق بتنظيم الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المباريات توظيف أطر التدريس وتمكينهم من تكوين أساسي متين وتأكيدا للدور الهام الذي يلعبه التعليم الأولي في إعداد الأطفال للاندماج في التعليم الابتدائي، وحيث حثت الرؤية الإستراتيجية للإصلاح 2030-2015 على تطويره وجعله ركنا أساسيا لبلوغ تعميم التعليم والتحقيق الفعلي لإلزامية التمدرس، فقد تم إدماج مكون التعليم الأولي في الخريطة التربوية والإعداد الخريطة التربوية النظرية 2020-2019 ، يشرفني إخباركم بفتح بوابة الموقع الخاص بها   .

خلال الفترة الممتدة من يوم الثلاثاء 30 اکتوبر 2018 إلى غاية يوم الثلاثاء 13 نونبر 2018 .

ويتم إعداد الخريطة التربوية للدخول التربوي المقبل، مختلف مراحلهاء تحضيرا وتعديلاء على صعيد المديريات الإقليمية تحت إشراف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وبتنسيق مع المصالح المركزية المعنية وفق منهجية التخطيط التفاعلي، ومن خلال المنطق التصاعدي للمعطيات، انطلاقا من المؤسسة التعليمية ،

مرورا بالمستويين الإقليمي والجهوي، وانتهاء بالمستوى الوطني، عبر مجموعة من الآليات التي تحدد مستوى تدخل كل فاعل من الفاعلين، في سيرورة الإعداد والمصادقة .

1 – على مستوى المؤسسة التعليمية :

– يقوم مدير المؤسسة التعليمية بإعداد مقترح في شأن البنية التربوية المتوقعة للمؤسسة التي يشرف عليها، ويعرضه على مجلس التدبير من أجل إقراره؛ – جرت مدير المؤسسة التعليمية على توجيه من البنية التربوية المتوقعة للمؤسسة إلى المصلحة المكلفة بالتخطيط والخريطة المدرسية بالمديرية الإقليمية في الآجال المحددة.

2- على المستوى الإقليمي :

– تتولى المصلحة المكلفة بالتخطيط والخريطة المدرسية بالمديرية الإقليمية إعداد الخريطة التربوية الاقليمية ، بتنسيق مع مختلف المتدخلين في هذه العملية، وتقوم في هذا الإطار بالعمليات التالية : دعوة مديري المؤسسات التعليمية بالمديرية الإقليمية إلى تقديم مقترحاتهم بشان البنيات التربوية المتوقعة للمؤسسات التي يشرفون عليها مع تحديد أجل ذلك؛ : تجميع مقترحات البنيات التربوية للمؤسسات التعليمية من أجل دراستها واتخاذ القرار اللازم بشأنها، مع الحرص على تعليل قراراتها السلبية بهذا الشأن : إعداد البنيات التربوية للمؤسسات التعليمية ووضع مشروع الخريطة التربوية الإقليمية؛ : تهييء الملفات الخاصة بمشروع الخريطة التربوية الإقليمية قصد عرضها على اللجنة الإقليمية لتهييء الدخول التربوي؛

حصر الخريطة التربوية الإقليمية؛

– يعهد إلى مفتشي التخطيط التربوي في الأقاليم العاملين بالمناطق التربوية ، كل في مجال تدخله ، تأطير مديري المؤسسات التعليمية من مختلف الأسلاك (أولي ابتدائي | ثانوي إعدادي ثانوي تأهيلي) في إعداد مقترحات البنيات التربوية المتوقعة لها، وذلك وفق برنامج عمل يحدد سلفا بتنسيق تام مع المصلحة المكلفة بالتخطيط والخريطة المدرسية، وتحت إشراف السيد(ة) المدير(ة) الإقليمي (ة)؛ – يعرض مشروع الخريطة التربوية الإقليمية على اللجنة الإقليمية لتهييء الدخول التربوية التي يشرف عليها السيد(ة) المدير(ة) الإقليمي (ة) وتضم في عضويتها السيدات والسادة رؤساء المصالح المكلفة بالتخطيط والخريطة المدرسية وتدبير الموارد البشرية والبقاءات والتجهيزات والممتلكات بالمديرية الإقليمية والسيدات والسادة المفتشات والمفتشين أعضاء المجلس الاقليمي لتنسيق التفتيش، قصد إقراره

– يرفع السيد(ة) المدير(ة) الإقليمي (ة) تقارير اجتماعات اللجان الإقليمية لتهييء الدخول التربوي إلى السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين؛ – حال مشروع الخريطة التربوية الإقليمية على الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين قصد ضبطه وتدقيقه والمصادقة عليه.

3- على المستوى الجهوي :

– تقوم المصلحة المكلفة بالخريطة المدرسية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتأطير إعداد الخريطة التربوية الجهوية، وتعمل في هذا الإطار على : جميع مشاريع الخرائط التربوية الإقليمية، ومراقبتها وضبطها، والتأكد من استجابتها لتوجيهات المصالح المركزية المعنية وتختلف العناصر التأطيرية والأولويات والضوابط المحددة على المستويين الجهوي والوطني؛ : وضع مشروع الخريطة التربوية الجهوية وتهيء الملفات الخاصة به قصد عرضها على اللجنة الجهوية لتهييء الدخول التربوي

: حصر الخريطة التربوية الجهوية؛

– يقوم المفتش الجهوي التخصصي في التخطيط التربوي مواكية ودعم الأطر المكلفة بإعداد مشاريع الخرائط التربوية على مستوى الأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لها، وذلك وفق برنامج عمل يحدد سلفا يتنسيق تام مع المصلحة المكلفة بالتخطيط والخريطة المدرسية بالأكاديمية، وتحت إشراف السيد(ة) مدير(ة) الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين – تجتمع اللجنة الجهوية لتهييء الدخول التربوي تحت إشراف السيد(ة) مدير(ة) الأكاديمية وبعضوية السيدات والسادة المديرات والمديرين الإقليميين والسيدات والسادة رؤساء الأقسام والمصالح المكلفة بالتخطيط والخريطة المدرسية وتدبير الموارد البشرية والبناءات والتجهيزات والتهيئة والممتلكات بالأكاديمية والسيدات والسادة المفتشات والمفتشين أعضاء المجلس الجهوي لتنسيق التفتيش عن مختلف المجالات، قصد دراسة مشروع الخريطة التربوية الجهوية والمصادقة عليه بعد التأكد من استجابته للتوجيهات والأولويات والضوابط المحددة على المستويين الجهوي والوطني – يرفع السيد(ة) مدير(ة) الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تقارير اجتماعات اللجان الجهوية لتهيء الدخول التربوي إلى مديرية الاستراتيجية والإحصاء والتخطيط .

4- على المستوى المركزي :

تسهر المصالح المركزية المعنية بمديرية الاستراتيجية والإحصاء والتخطيط على:

– الإشراف على جميع العمليات المتعلقة بإعداد الخريطة التربوية؛

– مواكبة المسؤولين والأطر المكلفين بإعداد الخريطة التربوية .

على مستوى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين

– استغلال واستثمار قواعد المعطيات الخاصة بالخريطة التربوية من أجل استخراج المؤشرات واصدار التقارير الخاصة بها؛

– استئار تقارير اجتماعات اللجان الجهوية لتهيء الدخول التربوي المرفوعة إلى مديرية الاستراتيجية والإحصاء والتخطيط – حصر الخريطة التربوية الوطنية وتحديد معالم الدخول التربوي المقبل بناء على الخرائط التربوية الجهوية.

وترسيخا لمبادئ الحكامة الجيدة، فإنه يتعين على المسؤولين المكلفين بإعداد الخريطة التربوية على الصعيدين الجهوي والإقليمي الحرص على الاستغلال الأمثل للموارد المادية والبشرية المتوفرة، وتوخي الدقة في التوقعات، حتى تكون النتائج المتوقعة التي ستفرزها الخريطة التربوية أقرب ما يكون من المعطيات الحقيقية التي ستتم معاينتها من خلال عملية مواكبة وتتبع الدخول التربوي المقبل، وكذا من خلال عملية الإحصاء المدرسي السنوي 2019-2018.

هذا، والتمس منكم، السيرة والسادة مديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، إيلاء مختلف العمليات المرتبطة بالموضوع العناية الفائقة، مع الحرص على تفعيل الآليات المنصوص عليها أعلاه، وتسهيل مأمورية المتدخلين في إعداد الخريطة التربوية، حتى يتأتى لهم القيام بمهامهم على الوجه الأكمل وفي الآجال المحددة.

شارك المواضيع مع اصدقائك لتعم الفائدة .

اذا اعجبك موقعنا يمكنك متابعتنا على صفحتنا على الفيسبوك  و الاعجاب بالصفحة ليصلك كل جديد



قد تهمك هذه المواضيع :

اترك تعليقاً