نتائج الحركة الانتقالية والتقاعد النسبي لأسباب صحية برسم السنة الدراسية 2019 – 2020

نتائج الحركة الانتقالية والتقاعد النسبي لأسباب صحية برسم السنة الدراسية 2019 – 2020


مشاركة الموضوع

نتائج الحركة الانتقالية والتقاعد النسبي لأسباب صحية برسم السنة الدراسية 2019 – 2020

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته , متابعي موقع تربية الاجيال الكرام , اليكم نتائج الحركة الانتقالية والتقاعد النسبي لأسباب صحية برسم السنة الدراسية 2019 – 2020 . حيث اعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي -قطاع التربية الوطنية – أنها وضعت بالموقع الالكتروني الخاص بها (نتائج عمليتي معالجة طلبات الانتقال لأسباب مرضية وطلبات التقاعد النسبي بسبب عدم القدرة البدنية للموسم الدراسي 2019-2020.
وقد أسفرت النتائج عما يلي:
§ المستفيدون من الانتقال لأسباب مرضية : 393 مستفيدة ومستفيدا؛
§ المستفيدون من التقاعد النسبي بسبب عدم القدرة البدنية : 259 مستفيدة ومستفيدا.
وتجدر الإشارة أن تاريخ التحاق المستفيدات والمستفيدين من الانتقال ، لأسباب مرضية ، بمقرات عملهم الجديدة هو التاريخ المحدد لانطلاق الموسم الدراسي 2019-2020، علما أن استفادة الأطر المكلفة بمهام الإدارة التربوية من الانتقال لأسباب مرضية تبقى مشروطة بضرورة تقديمهم لطلب التخلي عن المهام إلى المصالح المكلفة بتدبير الموارد البشرية بالمديريات الإقليمية التي يعملون بها، مباشرة بعد الإعلان عن نتائج هذه العملية. 
وفيما يخص الموظفات والموظفين الذين سيستفيدون من التقاعد النسبي بسبب عدم القدرة البدنية، فإنهم مدعوون إلى تقديم نسخة من البطاقة الوطنية وشيك ملغى أو شهادة التعريف البنكي لقسم تدبير الموارد البشرية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين التابعين لها وذلك قبل 15 مارس 2019.
لائحة المستفيدات والمستفيدين من الانتقال بعد معالجة طلبات الانتقال لأسباب صحية و بلوغ سن التقاعد لعدم القدرة البدنية.

​لائحة المستفيدات والمستفيدين من الانتقال بعد معالجة طلبات الانتقال لأسباب صحية  ابتداء من الدخول التربوي 2019-2020 <<< تحميل اللائحة
​لائحة المستفيدات والمستفيدين من المعاش قبل بلوغ سن التقاعد لعدم القدرة البدنية برسم الموسم الدراسي 2019-2020 <<< تحميل اللائحة

شارك المواضيع مع اصدقائك لتعم الفائدة .

اذا اعجبك موقعنا يمكنك متابعتنا على صفحتنا على الفيسبوك  و الاعجاب بالصفحة ليصلك كل جديد



قد تهمك هذه المواضيع :

اترك تعليقاً