وزارة التربية الوطنية تتجه نحو الاستعانة بمدرسين أجانب

وزارة التربية الوطنية تتجه نحو الاستعانة بمدرسين أجانب


مشاركة الموضوع

وزارة التربية الوطنية تتجه نحو الاستعانة بمدرسين أجانب لسد الخصاص

  السلام عليكم ورحمة الله و بركاته متابعي موقع تربية الاجيال , في هذه المقالة اردت تسليط الضوء على ما تريد وزارة التربية الوطنية القيام به حيث تتجه نحو الاستعانة بمدرسين اجانب لسد الخصاص الحاصل وذلك بالتزامن مع صدور التقرير الجديد للمجلس الاعلى للتربية و التكوين الذي يرصد من خلاله الصعوبات التي تعتري القطاع .

توجهات الوزارة نحو حل المشكل :

وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و البحث العلمي و التعليم العالي تتجه مستقبلا للاستعانة باساتذة من دول افريقيا و التعاقد معهم لتدريس الفرنسية و تدريس العلوم باللغة الانجليزية لكون المسلك الخاص باللغة الانجليزية للمواد العلمية يعاني مشكلات كبرى على مستوى جودة التدريس بسبب غياب اساتذة للعلوم قادرين على تدريس باللغة الانجليزية , مشكلة الخصاص الكبير في اساتذة مادة الرياضيات و اللغة الانجليزية جعل الجامعات المغربية غير قادرة على توفير الاعداد الكافية من حاملي الشهادات في هذين التخصصين وهو ما يعني امكانية التعاقد مع  اساتذة من بعض الدول الناطقة باللغة الفرنسية و اللغة الانجليزية .
تقارير اعلامية افادت ان مشكلة الفرنسية و الرياضيات في بعض الاكاديميات الجهوية للتربية و التكوين مشكلة مزمنة ظهرت جليا في التوظيفات الاخيرة للاساتذة المتعاقدين ,ذلك ان نسبة المترشحين لا تغطي الخصاص الموجود على مستوى المديريات الاقليمية .

نقل تجربة وزارة الصحة :

  وزارة التربية الوطنية اضطرت في المرحلة الثالثة للتوظيف اضطرت الى السماح  للتخصصات الاخرى باجتياز مادتي الرياضيات و الفرنسية . امكانية الاستعانة باساتذة من دول اخرى افريقية لسد الخصاص في مادتي الرياضيات و الفرنسية جاء بعد ان قررت وزارة الصحة الاستعانة باطباء سينغاليين بالعمل في المناطق النائية حيث رفض عدد كبيرمن الاطباء الجدد العمل بها .

اذا اعجبك الموضوع شاركه مع اصدقائك .



قد تهمك هذه المواضيع :

اترك تعليقاً