مذكرة وزارية 15-20 في شأن مسارات ومسالك “رياضة ودراسة”

مذكرة وزارية 15-20 في شأن مسارات ومسالك “رياضة ودراسة”


مشاركة الموضوع

مذكرة وزارية 15-20 في شأن مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” 6 ماي 2020

مذكرة وزارية 15-20 في شأن مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” سلام تام بوجود مولانا الإمام المؤيد بالله؛ ففي إطار تنفيذ برنامج العمل الملتزم به أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، والذي تم بمناسبته توقيع اتفاقية إطار للشراكة مع وزارة الشباب والرياضة بتاريخ 17 شتنبر 2018، تهم إحداث مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” ومسالك بالتكوين المهني وبالتعليم العالي لفائدة الرياضيين؛ وتفعيلا لمضامين الرؤية الاستراتيجية، والقانون القانون الإطار رقم 51 . 17 ، ذات الصلة بدعم وتنويع الأنشطة الرياضية، وتعزيز النبوغ والتفوق لدى المتعلمين(ات) بما في ذلك مجال الأنشطة الرياضية؛ وتنفيذا لمقتضيات القانون رقم 30  . 09 المتعلق بالتربية البدنية والرياضة، ولاسيما فيما يتعلق بتكوين النخب الرياضية؛ وحتى يتمكن المتعلمات والمتعلمون الرياضيون من متابعة دراستهم، موازاة مع تكوينهم الرياضي، بشكل طبيعي بمؤسسات سلكي التعليم الثانوي الإعدادي و التعليم الثانوي التأهيلي؛ 

وعملا على توسيع تجربة مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” لتشمل جميع جهات المملكة في ظرف ثلاث سنوات الموالية للموسم الدراسي   2020 / 2019 ، بعد إحداثها بكل من الأكاديميتين الجهويتين للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة وجمة الدار البيضاء سطات برسم الموسم الدراسي الحالي؛ يشرفني أن أطلب منكم الإعداد لإحداث مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” على صعيد كل أكاديمية جهوية للتربية والتكوين، وفق الترتيبات والإجراءات موضوع هذه المذكرة. 

1. التعميم التدريجي :

تتم عملية التعميم، بشكل تدريجي، لتشمل في مرحلة أولى مؤسسة على المستوى الجهوي، وفي مرحلة ثانية، مؤسسة أو مؤسسات عدة على المستوى الإقليمي، تحقيقا لمبدأ القرب والإنصاف، وحتى يتمكن المتعلمات والمتعلمون الرياضيون المنتمون للنوادي الرياضية، من الاستفادة من خدمات مسارات ومسالك “رياضة ودراسة”. 

2. التعريف بمشروع مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” 

يهدف هذا المشروع إلى إحداث بنية تربوية دراسية لتمكين المتعلمات والمتعلمين الرياضيين الموهوبين، الاستفادة من تكوين رياضي ومعرفي، متكامل ومندمج ومتوازن، يتيح إمكانية الجمع بين تطوير مهاراتهم الرياضية، وصقل مواهبهم، وتنمية قدراتهم البدنية من جهة؛ وتمكينهم من اكتساب المعارف العلمية واللغوية والثقافية الضرورية من جهة أخرى، وذلك من خلال الملاءمة بين الزمن المخصص للدراسة، والزمن المخصص للتكوين الرياضي، حتى لا يؤثر ذلك على مسارهم الدراسي. 

3. البنية التربوية لمسارات ومسالك “رياضة ودراسة” 

يعتبر مسار ومسلك “رياضة ودراسة ” بمثابة بنية دراسية عادية تنطلق من السنة الأولى ثانوي إعدادي، إلى غاية مستوى السنة الثانية ثانوي تأهيلي (أنظر الخطاطة موضوع الملحق رقم 1).  وتنتظم الدراسة بهذه المسارات والمسالك، وفق البرامج الدراسية الرسمية الحالية، مع تكييف جداول حصص المتعلمات والمتعلمين الرياضيين، بحيث تخصص الفترة الصباحية للدراسة، وتخصص فترة ما بعد الزوال للتكوين الرياضي الملحق رقم 2).  ويتم تأطير المتعلمات والمتعلمين من طرف أطر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في كل ما يتعلق بالدراسة، بينما تتكلف أطر الأندية، أو العصب أو الجامعات الرياضية، بالتكوين الرياضي تحت إشراف وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الشباب والرياضة -.  كما يسهر رئيس المؤسسة على تتبع السير العادي للدراسة، والتكوين الرياضي، وبرمجة حصص الدعم التربوي بناء على تحليل النتائج الدراسية للمتعلمات والمتعلمين في مختلف التقويمات. 

ويستفيد المتعلمات والمتعلمون المسجلون بمسارات ومسالك “رياضة ودراسة” من خدمات الإقامة والتغذية المناسبة لممارستهم الرياضية. 

4 – شروط إحداث مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” 

يتم إحداث مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” بالمؤسسات التعلمية أو مراكز التكوين الرياضي، وفق الشروط التالية: 

– أن يتم اعتماد مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” في إطار مشروع المؤسسة؛

– أن يتم تسجيل المتعلمات والمتعلمين الرياضيين، باعتاد اللائحة المسلمة من طرف النادي أو العصبة أو الجامعة، والمؤشر عليها من طرف المندوب الجهوي لوزارة الثقافة والشباب والرياضة قطاع الشباب والرياضة

– أن تتوفر المؤسسة أو المركز الرياضي على الشروط الضرورية للدراسة والتكوين الرياضي أو هما معا، وتصادق عليها اللجنة الجهوية المنصوص عليها أسفله؛

– أن تعمل المؤسسة على تكييف استعمالات الزمن، بشكل يسمح للمتعلمة أو المتعلم بمتابعة الدراسة في الفترة الصباحية، والتكوين الرياضي خلال فترة ما بعد الزوال؛

– أن يرخص أب أو ولي التلميذ(ة) بتسجيله (ها) بمسارات ومسالك “رياضة ودراسة”؟ – أن تكون المتعلمة أو المتعلم المقترح(ة) للتسجيل قد حصلت على معدل لا يقل على 20 / 12 في المستوى الدراسي السابق قبل الالتحاق بمسارات ومسالك “رياضة ودراسة“.

ويمكن إجراء المداولات بالنسبة الحالات التي لا تستوفي على هذا الشرط. ترسل طلبات الأحداث من طرف المديرية الإقليمية، قبل 30 ماي من كل سنة، إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، بعد تحديد المؤسسة التعليمية أو مركز التكوين الرياضي الذي سيحتضن مسارات ومسالك “رياضة ودراسة”. وتتضمن هذه الطلبات: 

لوائح المتعلمات والمتعلمين الرياضيين المقترحين لولوج مسارات ومسالك “رياضة ودراسة “موزعين حسب المستوى الدراسي والتخصص الرياضي؛ – الأعداد والمستويات الدراسية حسب الشعب والمسالك والرياضات المبرمجة؛ – لوائح المدربين الرياضيين التابعين للجامعات الرياضية المستفيدة؛ – مشاريع برامج التداريب (الأسبوعية الدورية والسنوية؛ – المنشآت الرياضية الخاصة بالتداريب.

5. تتبع مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” :

على المستوى المركزي: تقوم اللجنة المختلطة المركزية المنصوص عليها في المادة 6 من الاتفاقية الإطار للشراكة المشار إليها أعلاه، بتحديد مجالات التعاون والتنسيق بين الطرفين، كما هو محددة بموجب مقتضيات المادة 16 من المرسوم رقم 2  .  10   القانون رقم 30 . 09 المتعلق بالتربية البدنية والرياضية، وخاصة فيما يتعلق بمواكبة جميع الترتيبات والأنشطة الخاصة بمراكز التكوين الرياضي، والمؤسسات الثانوية والإعدادية، مع السهر على تحديد كيفيات المزاوجة بين التعليم الأكاديمي والتكوين الرياضي ” على المستوى الجهوي | يتم التنسيق بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمندوبية الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة قطاع الشباب والرياضة، من خلال إحداث لجنة جهوية مشتركة تتألف من: 

– مدير (ة) الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، بصفته رئيسا(ة)؛ – المندوب(ة) الجهوي (ة) لوزارة الثقافة والشباب والرياضة قطاع الشباب والرياضة، بصفته (ها) نائبا(ة) للرئيس (ة)؛ – رئيسة قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بصفته عضواء – المدير(ة) الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي قطاع التربية الوطنية، بصفته عضواء – المنسق (ة) الجهوي للمشروع بصفته عضواء – المفتش(ة) المنسق(ة) الجهوي لمادة التربية البدنية والرياضة، بصفته عضواء – مفتش (ة) المقاطعة (ة) لمادة التربية البدنية والرياضة، بصفته عضواء | – مدير (ة) المؤسسة، بصفته عضواء – رئيس (ة) النادي أو العصبة، بصفته عضواء كما يمكن لرئيس (ة) اللجنة استدعاء كل شخص يرى فائدة في حضوره. ويعهد لهذه اللجنة القيام بالمهام التالية:| 

– المصادقة على إحداث مسارات ومسالك “رياضة ودراسة “وفق الشروط المنصوص عليها؛ – توفير جميع الشروط المادية واللوجستيكية لتمكين المتعلمات والمتعلمين من متابعة الدراسة والتكوين الرياضي، والمشاركة في مختلف التظاهرات الرياضية المدرسية والمدنية؛ – تتبع برنامج الدراسة والبرنامج الرياضي المقدم من طرف النادي أو العصبة أو الجامعة الرياضية؛ – التبع الدوري لإرساء إحداث مسارات ومسالك “رياضة ودراسة”؛ – مراقبة وتتبع الحصص الدراسية والرياضية والنتائج المحصل عليها من طرف المتعلمات والمتعلمين؛ – إنجاز تقرير دوري في الموضوع، ترسل نسخة منه إلى اللجنة المختلطة على المستوى المركزي؛ – إيجاد الحلول المناسبة للمسارات والمسالك المتعثرة. 

6. مقتضيات عامة :

نظرا لخصوصيات مسارات ومسالك “رياضة ودراسة “من حيث البرمجة الزمنية، التي تجمع بين الدراسة والتكوين الرياضي، وكذلك من حيث تدبير الفضاءات والمرافق الرياضية، وخصائص المتعلمات والمتعلمين الرياضيين، وجب الأخذ بالاعتبار ما يلي: 

– توفير الظروف الملائمة للدراسة وتتبع ودعم المتعلمات والمتعلمين في دراستهم؛ – السماح للمتعلمات والمتعلمين بالمشاركة في البطولات والإقصائيات الرياضية المدرسية والمدنية؛ – السهر على تعويض الحصص الدراسية أثناء التغيب للمشاركة في التظاهرات الرياضية؛ – تكييف توقيت الامتحانات والمراقبة المستمرة كلما دعت الضرورة لذلك. غير أنه لا يمكن تغيير مواعيد الامتحانات الإشهادية؛ – السهر على توفير أطر التدريس لتغطية جميع المواد الدراسية، وكذا أطر الإدارة والاقتصاد، بناء على معايير الكفاءة والالتزام، ومراعاة أن يتوفروا على مسار مهني متميز؛ – في حالة عدم وجود مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” بالجهة أو بالمديرية الإقليمية، يمكن تسجيل المتعلم(ة) الرياضي (ة) بمديرية أو بجهة أخرى، تتوفر على هذه المسارات والمسالك، وذلك بعد موافقة الأب أو ولي الأمر، بناء على الإنجازات الرياضية للتلميذ(ة) في المنافسات الرياضية المدرسية، وتزكية النادي أو العصبة أو الجامعة الرياضية. – الساح كلما أمكن باستعمال مرافق المؤسسة التعليمية من أجل الممارسة الرياضية للجمعيات أو النوادي أو العصب المرخص لها من طرف وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الشباب والرياضة؛ كما أطلب منكم تعبئة النتائج والمؤشرات المتعلقة بالمشروع، عبر برنام “رائد” وكذلك موافاة مديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية، بتقارير دورية حول حصيلة تفعيل مقتضيات المذكرة الواردة أعلاه، ونتائج لقاءات التنسيق ذات الصلة، وذلك عبر البريد الالكتروني dpss @ men . gov . ma والفاكس رقم 0537708252.

ولتحقيق النتائج المرجوة من هذه المذكرة لما فيه خير التلميذات والتلاميذ والبطلات والأبطال الرياضيين، وتعزيزا للنهوض بالرياضة المدرسية، أهيب بكم السهر على إيلاء هذه العملية ما تستحقه من عناية واهتمام، والسلام. 

تحميل المذكرة 15-20 مع الملحق



قد تهمك هذه المواضيع :

اترك تعليقاً